مقالات العام

التدريب المهني ... فريد جلو

لاشك بان القوى العاملة بمختلف مستوياتها التقنية بحاجة الى التدريب المستمر وذلك لمواكبة التطور التكنولوجي السريع في العالم فضلا عن التدريب على المعدات والمكائن التي تستورد .
من الملاحظ ان الشركات الموردة للمعامل والمكائن والمعدات يتفق معها غالبا وضمن العقد على تدريب المنتسبين الذين يقومون بالتشغيل والصيانة وعادة ما يكون هذا التدريب مدفوع الثمن من قبل العراق ضمن العقد ويكون في دولة المنشأ , ونجد ان في معظم الايفادات بهذا الخصوص تكلف الدولة اموالا كبيرة ومردودها على الموفدين كمعلومات قليل جدا , حيث تغلّب معظم الشركات الجانب الترفيهي في الايفادات وطبعا معظم الموفدين لايعترضون على ذلك والسبب واضح هو بقاء العراق بحاجة الى خبرات الشركة الموردة وعليه يمكن ان نعمل ببديل وهو استقدام الخبراء الى العراق حيث تقام الدورات هنا لغرض مراقبة اداء الخبراء والمتدربين ومصداقية برامج المدربين , وبحسابات بسيطة اذا درب الخبير مثلا ثلاثين عاملا سيكون كلفة استقدامه اقل بكثير من كلفة ايفاد ثلاثين , اضافة الى ضمان تحقيق نتائج تدريب افضل ولايقتصر الامر على ذلك فقط بل ان الكثير من الايفادات تكون لاشخاص ليس لهم في الواقع علاقة بالمشروع بل يزجون في الايفاد نتيجة الوساطات والمحسوبية لكون الايفاد في معظمه ترفيهي , كما ممكن ايجاد معاهد تدريب مستمر في كل محافظة ويمكن ان تساهم الجامعات بكوادرها في تدريب من ينتسبون للدورات ولتحفيز الطرفين نقترح تقديم مكافآت اما نقدية او على شكل علاوات وترفيعات علما ان النظام المقبور بدأ بالسنين الاخيرة باتباع هذا الاسلوب وكان ناجحا الى حد ما , وسيكون لهذا التدريب بشكل اكيد مردود على ادامة الآلة وتحسين النوعية والإنتاجية مما يكون له مردود اقتصادي على المنشآت والمعامل .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: التدريب المهني ... فريد جلو Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى