مقالات العام

مستديرة لمنظمة العمل العربية حول شبكة معلومات السوق كآلية للتدريب والتوظيف

 
كشف د.احمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية مؤخراً عن أهمية مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل تأتى بعد سنوات طويلة كانت المعلومات بالنسبة  لعالمنا العربى سرمن الصعب الإفصاح عنه إعتقاداً منهم أنه كلما كنت غامضا إبتعد الخطأ والخطر عنك.
 مضيفاً أن المشروع سيكون داعم لكل صناع القرار فى إطار نظام عربى موحد لنظام سوق العمل عن طريق قواعد وبيانات يمكن الإسترشاد بها وحلقة وصل بين أطراف الإنتاج وإحتياج كل طرف للأخر وستكون ألية للتدريب والتوظيف عن بعد وان البطالة وقضية التشغيل هي المحرك الرئيسي للتغير الهائل الذي شهدته المنطقة العربية من ثورات
قال أن المنظمة في اجتماعها في نوفمبر 2008 حاولت ان تجمع اكبر عدد من الوزراء المسئولين في الدول العربية للتأكيد على ان مشكلة سوق العمل لا يمكن ان تتحملها الحكومة متمثلة في وزارات العمل بمفردها ولكن لابدمن تضافرجهود اطراف العملية الانتاجية
جاءذلك خلال عرض لمشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل احد المشروعات الرئيسية للبرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة الذى أقرته القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التى عقدت بدولة الكويت عام 2009 وأكدت عليه قمة شرم الشيخ عام 2011
 بحضورد. أحمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية ورجب معتوق الامين العام للإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب  ومشاركة نخبة من الخبراء المختصيين فى مجالات المعلومات وسوق العمل والتنمية البشرية وتكنولوجيا المعلومات
قال معتوق أن مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل تأتى فى إطار نشاط مكثف لمنظمة العمل العربية لخدمة أطراف الإنتاج الثلاثة وصناع القرار فى وطننا العربى وقال أننا جميعا نفتقر إلى المعلومات الصحيحة وتفاصيل سوق العمل ،حيث لا تتوفر المعلومة الدقيقة وينعكس ذلك على صنع القرار
اكد معتوق أن عدم توافر الثقة فى معظم البيانات والأرقام الحكومية فى فترة ما قبل الربيع العربى ولم تنكشف الأمور بشكل كامل الأن بالنسبة للأنظمة الجديدة فالمشكلة ثقافية وليست متعلقة بأشخاص
 طالب معتوق صناع القرار بالتكاتف من اجل حل المشاكل الإقتصادية والإجتماعية وفي مقدمتها البطالة وإقامة مشروعات مشتركة لخلق فرص عمل حقيقية وتوطين العمالة العربية محل الاجنبية والإستفادة من التحويلات التى تكلف الدول العربية مليارات فيما أعلن الدكتور أحمد طوبال القائم باعمال رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء أن اخر الاحصائيات حول البطالة تؤكد ان 50 % من بين العاطلين من الشباب ويمثل العاطلين من الحاصلين على المؤهلات العيا 82 % من بين صفوف البطالة  وهذا يؤكد الفجوة بين مخرجات التعليم  ومتطلبات سوق العمل مضيفاً أن المركز يعمل علي توفير المعلومات الدقيقة بشأن سوق العمل ومساندة أصحاب القرار في رسم سياسيات التشغيل مؤكدا ان مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل سيلعب دورا محوريا في صياغة هذه السياسات وتأثيره على الحوار المجتمعي حول القضايا التي تهم المواطن العربي بشكل عام.وقال طوبال أن التفاوت بين الدول العربية فيما يخص العمل والعمال فرصة للتكافل في نقل الخبرات والمهارات
أكد عبد الفتاح إبراهيم نائب رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال للتدريب والتثقيف ورئيس نقابة العاملين بالغزل والنسيج في مصر أن مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل سوف يؤتي ثماره سريعاً وسوف يساهم في حل مشكلة البطالة التي تؤرق الجميع من زمن ومازالت تزداد حتي تخطت 20مليون عاطل وبالطبع هذا رقم مخيف لابد من العمل الدؤوب للتقليل منه قدر الإمكان مشيراً إلي أن الإتحاد العام يبدأ تلك الفترة عهد جديد بعد أن واجه الأيام الماضية حملات شرسة من الهجوم عليه وأنه علي إستعداد للتضامن مع المنظمة في أي عمل لصالح العمالة العربية مضيفاً إن تقنين العمالة الأجنبية التي تدخل للبلاد بطرق ملتوية سوف يساهم بصورة أو بأخري في تشغيل العمالة المصرية وحل جزء من مشكلة البطالة.
طالب ابراهيم أن تبتعد الشبكة المعلوماتية عن المعلومات الكتابية الموجودة وأن تعمل علي تجميع أكبر قدر من المشاكل التي تواجه سوق العمل. وتمني أن تعمل الشبكة علي إذابة الفوارق بين العمال والنخبة وتزيد التقارب بينهما لصالح سوق العمل.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مستديرة لمنظمة العمل العربية حول شبكة معلومات السوق كآلية للتدريب والتوظيف Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى