مقالات العام

بيان صادر عن الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق ( المكتب التنفيذي ) حول الخروقات و التجاوزات التي رافقت عقد اجتماع المجلس المركزي

ياعمال العراق الابرار ..
لا يخفى عليكم ماتمر به بلادنا من أزمة عامة وشاملة ، هي الاكثر عمقاً بين مجموعة الأزمات التي سبقتها . حيث انها باتت تعرض العملية السياسية للخطر . ولكي نسهم مع ابناء شعبنا في درء ذلك الخطر ، ينبغي ان تكون حركتكم النقابية متينة ومتماسكة ، وان يتصدر تنظيمها النقابي قادة نقابيون يتسمون بالكفاءة و المصداقية والأخلاص والنزاهة ممن خبرتهم ميادين العمل النقابي و النضالي  في الدفاع عن مصالح العمال و حقهم في حياة حرة كريمة في ظل عراق جديد  ، بعيداً عن الوصاية والهيمنة لأي طرف حزبي أوحكومي .
الا أننا نجد اليوم وللأسف الشديد ان هناك عدد ممن يتربعون في مواقع قيادية في المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق وعدد من الأتحادات في المحافظات والنقابات العامة من يستخف بهذه الصفات النقابية و يستهين بها ، من الذين سبق  لهم ان  مارسوا التزييف والتزوير وتفضيل مصالحهم الخاصة على مصالح العمال و العمل النقابي الحقيقي تجسد لك أثناء انعقاد المجلس المركزي لاتحادنا العام في 18 / 1 / 2012 الذي سبق وان دعونا الى عقده عدة مرات قبل هذا التأريخ دون استجابة من قبل بعض أعضاء المكتب التنفيذي رغم قبولنا مبادرة عدد من رؤساء الاتحادات المحافظات لحسم القضايا المختلف عليها  .
  ان اخوتكم من الكوادر و القادة النقابيين الذين وضعتم ثقتكم بهم طيلة السنوات الماضية يعاهدونكم على مواصلة عملهم من اجل تنقية العمل النقابي من الطارئين عليه وتعزيز الاستقلالية والديمقراطية النقابية والدفاع بثبات عن حقوق ومصالح العمال في قطاعات العمل كافة بالاستناد الى كل المخلصين والحريصين على نقاوة ووحدة عمال العراق الموحدين بالمعاناة المعيشية المشتركة وضنك العيش و صعوبات الحياة الاقتصادية  . ونؤكد التزامنا ببذل المزيد من الجهد لأجراء انتخابات عمالية حقيقية نزيهة تستند الى النظام الداخلي للأتحاد العام وقانون التنظيم النقابي النافذ ، وعلى الحركة النقابية العمل بهمة ونشاط لتحقيق ذلك . 

ايتها الجماهير العمالية
  لقد كنا حريصين تماما على وضعكم بصورة ما كان يحصل من تجاوزات و خروقات وتدخلات فظة في شوؤن أتحادنا العام طيلة الاشهر الاخيرة كنتم قد عايشتموها من جانبكم   . لقد تكررت تلك الخروقات و التجاوزات مرة اخرى  اثناء انعقاد مجلسنا المركزي الاخير بتاريخ 18 كانون الثاني الجاري حيث بدأت التجاوزات والتعديات بدءاً من باب قاعة الاجتماع ورافقت اعمال الاجتماع حتى نهايته . وتمثلت هذه التجاوزات والخروقات في :
1 ــ عدم مشاركة كامل اعضاء المكتب التنفيذي في اعداد برنامج وفقرات الاجتماع ، وعدم درج مناقشة آخر مستجدات الوضع النقابي في الاتحاد العام وهياكله التنظيمية وخاصة المكتب التنفيذي ( عدم وجود تقرير انجازي ) يثبت الممارسات الخاطئة و التزوير و التزييف لعملية الانتخابات العمالية في آيار / 2011  من قبل بعض اعضاء المكتب التنفيذي .
2 ــ تم منع السيد عدي رشيد رئيس النقابة العامة لعمال النسيج والجلود والسيد علي شمخي رئيس النقابة العامة لعمال الميكانيك والمطابع عضوي  المجلس المركزي من دخول قاعة الاجتماع وحضور بدلاء عنهم من خارج اعضاء المجلس .
3 ــ منع السيد سعد جاسم السوداني نائب رئيس اتحاد عمال محافظة ميسان من دخول القاعة و جرى تنسيب بديل عنه وشخص آخر ضمن مندوبي اتحاد عمال المحافظة ممن لا علاقة لهم بالعمل النقابي اطلاقاً .
4 ــ عدم دعوة السيد خليل المشهداني ،نائب رئيس الاتحاد عضو المجلس المركزي للمشاركة في الاجتماع .
5 ــ تم اشراك السيد ستار دنبوس في اعمال المجلس المركزي الذي سبق وان تم فصله من عضوية المكتب التنفيذي لاتحادنا العام من قبل الاجتماع الموسع للقيادات النقابية في بغداد والمحافظات آثر اعتداءه على رئيس النقابة العامة لعمال البناء والاخشاب ولم يتم إعادته الى المكتب التنفيذي بأي قرار .
6 ــ مشاركة كلاً من السيدين علي جمعة لفته وطالب كاظم الطائي كأعضاء أصليين في المجلس فيما هم ليسوا اعضاء منتخبين فيه وانهم اعضاء مشاركين في المكتب التنفيذي . 
7 ــ ممارسات رئيس الجلسة غير النظامية بمنع المتحدثين حول اعتماد العضوية في المجلس واسباب منع  ومشاركة عدد من الاعضاء حسبما ذكر اعلاه . وبطريقة غير لائقة وغير نقابية.
8 ــ استدعاء اشخاص لا علاقة لهم بالعمل النقابي بحجة الحماية ، فيما مارسوا سلطة منع من لا يرغب رئيس الجلسة دخوله .
9 ــ مساهمة بعض  مندوبي اتحادات عمال المحافظات في فرض اراءهم ومنع طرح  الاراء والمناقشات التي من اجلها عقد المجلس المركزي .
10 ــ  عدم دقة عملية الفرز والعد لنتائج الانتخابات وعدم صحة النتائج النهائية .
 الاخوات والاخوة الاعزاء..
لقد وجدنا من الضروري في هذه المرحلة الصعبة  التي تمر بها حركتكم النقابية ، ان نقوم بواجبنا المهني والاخلاقي أمام عاملات و عمال العراق في بناء حركة نقابية رصينة تكون في الصف الامامي مدافعة امينة و نزيهة عن مصالح و حقوق جميع العمال في ارجاء و طننا العزيز، و تعتمد الركائز الحقيقية للعمل النقابي المهني بروح  الديمقراطية والشفافية والمصداقية بعيداً عن المصالح والمنافع الشخصية والحزبية الانانية الضيقة  .
ازاء ما تقدم فأننا اعضاء المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق من اعضاء المكتب التنفيذي ومندوبي النقابات العامة واتحادات عمال المحافظات ، نرفض  نتائج اجتماع المجلس المركزي الاخير جملة وتفصيلاً ، و نعلن رفضنا للطبخة المشبوهة التي اعد بها . وسنواصل العمل النقابي الحقيقي و فضح المسيئين له من اجل تنقية الحركة النقابية وتنظيمها  من  كل الشوائب التي علقت بها ، وعزل العناصر التي فرضت عليها لاسباب  بعيدة عن الديمقراطية النقابية وروحها ومسيرتها الظافرة . مؤكدين الالتزام بالشرعية النقابية والانظمة والقوانين المستمدة شرعيتها من ابناء طبقتنا العاملة البواسل  مؤكدين على ضرورة  الإسراع بإجراء الانتخابات العمالية العامة في مواقع العمل  كافة بعيدا عن تزوير و تزييف الارادات  .
لا لتزوير و تزييف ارادة عمال العراق و العبث بنقاباتهم .
عاشت  وحدة العمال العراقيين ضمانة انتزاع حقوقهم المشروعة 

المكتب التنفيذي
للاتحاد العام لنقابات العمال في العراق
بغداد 25 / كانون الثاني / 2012
 

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: بيان صادر عن الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق ( المكتب التنفيذي ) حول الخروقات و التجاوزات التي رافقت عقد اجتماع المجلس المركزي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى