مقالات العام

من اجل مشاركة واسعة للصناعيين في انتخاب ممثليهم الحقيقيين ..جبار مجيد صخي

تعرضت الحركة النقابية المهنية إلى أسوء تشويه وتزوير منظم طيلة العقود الأربعة من حكم النظام المقبور ,فقد سخر كل إمكانات الدولة الاقتصادية والإدارية والحزبية والأجهزة الأمنية  للهيمنة على المنظمات والاتحادات المهنية والنقابية وربطها بمنظومتها المؤسساتية لتكون إحدى واجهاته الحزبية وإحكام تدخلها في قراراتها وتوجهاتها من اجل حرفها عن مهامها الاقتصادية والمهنية وانتهاك استقلاليتها لتكون معبرة حقيقة عن مصالح الشرائح الاجتماعية التي تمثلها بل بالعكس فقد تم تحويلها إلى مراكز بوليسية تتولى مراقبة منتسبيها  ومطاردة العناصر الوطنية وإلقائها في غياهب السجون .بهذه الأساليب نجح النظام طيلة فترة حكمه في حرفها عن تحقيق أهدافها الحقيقية النبيلة وشل حركتها وتعطيل دورها البناء في حياة البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى ما خلفته هذه الأساليب المستهجنة من توسيع مشاعر الإحباط وخيبة الآمل  لدى الشرائح المنتمية إلى هذه النقابات الأمر الذي خلق الانطباع لدى هذه الشرائح بانعدام الجدوى والفائدة من العمل النقابي الذي لا يزال يترك بصماته السلبية والى حد كبير بعد التغيير لاستمرار ذات الأساليب البائدة التي كان من المؤمل بحكوماتنا إن تغادر تلك الأساليب بل بالعكس فقد شكلت بعض القوى المتنفذة مكاتب مهنية على غرار المكتب المهني المركزي لحزب البعث المقبور في صناعة العمل النقابي على مقاسات حزب السلطة في ذلك العهد .حيث تتركز السياسات الحكومية الراهنة على التدخل السافر في العمل النقابي وتوجه مساراته الانتخابية بما يحقق لها الهيمنة على العمل النقابي بمختلف الأساليب بما فيها التزوير والتهديد كما حصل بالنسبة لنقابات العمال وبذلك عملت على مصادرة حقوق العمال الدستورية والمهنية وهذا الموقف ينطبق على كافة الممارسات في النقابات المهنية الأخرى .
  إن اتحاد الصناعات العراقي هو احد تلك المؤسسات المهنية الذي يلعب دورا كبيرا ومؤثرا في حياة البلد الاقتصادية ولاسيما في القطاع الصناعي الخاص الذي يعاني الإهمال منذ النظام السابق ولا يزال الأمر الذي قاد إلى توقف ألاف المصانع في هذا القطاع وبالتالي تسرب مئات الآلاف من عماله ليزيدوا من أرقام البطالة في قطاع العمالة العراقية وينضوي تحت لافتة هذا الاتحاد مئات الصناعيين الذين
يمتلكون تلك الصناعات وهذا الاتحاد مقبل على عملية انتخابية تستهدف اختيار قيادة جديدة قادرة على بعث الحياة في هذا القطاع الحيوي إلا إن اللجنة التحضيرية المشكلة بموجب قرار اللجنة السداسية المسئولة على تنفيذ القرار رقم 3 لسنة 2004يبدو أنها عاجزة كسابقتها عن إجراء هذه الانتخابات مما يتطلب من الإخوة الصناعيين التهيؤ الجاد للمشاركة الفاعلة في هذه الانتخابات والضغط على اللجنة التحضيرية لتهيئة الأجواء المناسبة لإجراء هذه العملية بروح مهنية صادقة بعيدة عن التحزب والتدخلات الفوقية ,لاختيار الممثلين الحقيقيين ومن العناصر المعروفة والكفوءة والمؤهلة لقيادة هذا المرفق النقابي الهام على طريق العمل الجاد والمثابر من اجل الضغط على الجهات الحكومية لإعادة النظر في السياسة الاقتصادية بوجهة الاهتمام بهذا القطاع وتفعيل دوره في عملية التنمية الاقتصادية .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: من اجل مشاركة واسعة للصناعيين في انتخاب ممثليهم الحقيقيين ..جبار مجيد صخي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى