مقالات العام

هيئة التنسيق النقابية اللبنانية في اعتصام الزحف الكبير







 شل اعتصام مركزي نفذته «هيئة التنسيق النقابية في لبنان» يوم الخميس 21 /3 / 2013 ، وهي عبارة عن تجمع روابط موظفي القطاع العام والمدرسين في المدارس الرسمية والخاصة، الإدارات والمدارس الرسمية في لبنان، فيما تفاوت التزام المدارس الخاصة، وتوقفت حركة الملاحة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت لمدة 4 ساعات تضامنا. وتوجّه آلاف المعتصمين، من أساتذة وموظفين، إلى منطقة بعبدا، حيث أقفلوا الطريق المؤدية إلى القصر الرئاسي لمدة 4 ساعات تقريبا، بهدف الضغط على مجلس الوزراء الذي انعقد بعد ظهر أمس وعلى جدول أعماله بنود عدة أبرزها إحالة سلسلة الرتب والرواتب، 
وتعتصم هيئة التنسيق النقابية، التي تمثل قرابة مائتي ألف موظف لبناني، منذ شهر أمام إدارات الدولة ومرافقها الحيوية من أجل الضغط على رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لإحالة سلسلة الرتب والرواتب إلى مجلس النواب بعد إقرارها في مجلس الوزراء في وقت سابق. وكان تأمين مصادر التمويل لهذه السلسلة قد استدعى تريث الرئيس ميقاتي، خصوصا أن إقرارها يلقى معارضة من الهيئات الاقتصادية والمصارف اللبنانية، التي ترى في إقرارها تحميلا للاقتصاد اللبناني أكثر مما يحتمل.
وكان رئيس هيئة «التنسيق» النقابية ورئيس رابطة التعليم الثانوي حنا غريب قد اتهم الوزراء والحكومة، خلال الاعتصام قرب القصر الرئاسي بتغيير مواقفهم و«عدم احترام تواقيعهم». وقال: «لقد انحازوا انحيازا مفضوحا لصالح الهيئات الاقتصادية أي حيتان المال. لقد ألغوا ما كنا نطالب به وما أقره مجلس الوزراء في أبريل (نيسان) الماضي 2012. قررنا المضي اليوم في هذا الاعتصام لنسجل موقفا شريفا واضحا، لا لن نقبل بالمساس بحقوق المكتسبات. ابقوا صامدين لأنكم قادرون على الاستمرار لمتابعة المعركة وتصعيدها لإحالة السلسلة».
وكان الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمتسخدمين في لبنان، وفي إطار دعمه لتحرك هيئة التنسيق النقابية عقد في مقره لقاء ضم مجموعة من أعضاء الهيئات التنفيذية للنقابات العمالية ونخبة من النشطاء النقابيين ووفود من الهيئات المجتمع المدني. اكدوا على ضرورة انخراط كافة قوى المجتمع وبكافة أطيافه النقابية والاجتماعية والنسائية والطلابية في هذا الحراك...  بدون اي تحفظات أو خلفيات مهما كان نوعها... فالأمر بات يتعدى مسألة سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام لتصل الى كافة القضايا والمسائل والملفات العالقة والمستعصية (العقارية، والضمان الاجتماعي، والتربوية، والقضايا النسائية بما تحمل وتتضمن قضايا هذه الفئة...) وكانت الإشارة لافتة الى أنه، ولأول مرة في تاريخ لبنان يكسر القطاع العام حاجز القوانين المحظرة عليه التنظيم النقابي، وينزل بكافة قطاعاته الى الشارع دفاعاً عن حقوقه ومصالحه وحرياته النقابية، وهي مسألة جديرة بالانتباه.... ولأول مرة أيضاً كان لخروج العمال والموظفين من قبضة السلطة وزعماء الطوائف ما شكل صدمة يحاولون الالتفاف عليها بمحاولات حرف التحرك وإطلاق الإشاعات المغرضة وتمرير مشاريع من شأنها تقليب الرأي العام.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: هيئة التنسيق النقابية اللبنانية في اعتصام الزحف الكبير Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى