مقالات العام

من الشباك.. 1 أيار..عبد الكريم العبيدي

في عيدك، تغني المطرقة أعذب طرقاتها، وينثر المنجل أحلى زهوره.
في عيدك، تنطلق "لا" بحجم خريطة كدحك في الليل والنهار في وجه العبودية والاستغلال وتسلط رأس المال والإذلال والخنوع والظلم والحرمان والإجحاف.
في عيدك تغني الشعوب كلها: المجد لك والحب لك، وسعيد أنت الآن بيومك.
في عيدك ترفرف ملايين الرايات الحمراء، مزهوة بك وبعرقك ونضالك وأمجادك وتضحياتك.
 في عيدك تتوحد كل الشعوب، وتغني كل الحناجر، وترتفع كل الأيادي مطالبة بحياة حرة كريمة لك، وبتشريعات عمالية تضمن غدك، فأنت وجموع الطبقة العاملة قوة اجتماعية فاعلة، وشريحة عاملة مهمة، وتاريخ نضالي طويل مطرز بالخلود.
أنت رمز الحياة ومؤثرها في البناء والنمو، وفي الحرية والسلام، وفي ترسيخ المبادئ وتفعيلها لبناء وطن حر يسوده السلام والعدالة والسعادة والمحبة والإخاء والتعايش السلمي.
دمت، ودام الأول من أيار عيدا لك، ولكل الشرائح المحبة للسلام، ولكل شعوب الأرض.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: من الشباك.. 1 أيار..عبد الكريم العبيدي Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى