مقالات العام

صدامات بعيد العمال في تركيا

وقعت صدامات بين شرطة مكافحة الشغب ومئات من المتظاهرين بمناسبة عيد العمال في الأول من أيار في اسطنبول حيث منعت السلطات تجمعاً بسبب أعمال ترميم مزعومة في ساحة تقسيم التي تكتسي أهمية رمزياً.
ومنذ الصباح، بدأت قوات مكافحة الشغب استخدام خراطيم المياه وقنابل مسيلة للدموع لمنع التجمعات في حي بيشيكتاس الذي يبعد كيلومترين عن ساحة تقسيم.
ورد المتظاهرون الذين بلغ عددهم المئات وتجمعوا بدعوة من الأحزاب اليسارية والنقابات، برشق الحجارة، وردد المتظاهرون "الموت للفاشية" و"يحيا الاول من أيار".
وسجلت صدامات في ثلاثة أحياء مؤدية إلى تقسيم أغلقت فيها الطرق المؤدية إلى الساحة لمنع المتظاهرين من الوصول اليها.
وطوق عشرات من رجال الشرطة تدعمهم مصفحة لمكافحة الشغب مقر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في اسطنبول، وتمت تعبئة آلاف من الشرطة في هذا النهار.
في المقابل جرت احتفالات بعيد العمال بدون حوادث في ساحتين أخريين على الأقل في اسطنبول، كما ذكرت قنوات التلفزيون التركية.
وقررت الحكومة التركية منع التجمع في ساحة تقسيم في الاول من أيار معتبرة ان عملية الترميم التي بدأت في تشرين الثاني الماضي تمنع ضمان امن عشرات الآلاف من المتظاهرين الذين يتوقع حضورهم، إلا ان اتحاد نقابات العمال (ديسك) قرر تجاوز هذا المنع.
وتدخلت الشرطة أيضا قرب مقر النقابة الواقع في محيط تقسيم ضد المتظاهرين مستخدمة قنابل مسيلة للدموع. واضطر نواب حزب الشعب الجمهوري اكبر أحزاب المعارضة الذين كانوا في الموقع للجوء إلى المباني المجاورة.
وقال نائب رئيس هذا الحزب غورسيل تيكين للصحافيين "انه قمع غير مقبول ضد العمال"، ودان "العقليات الفاشية" مشيرا إلى الحكومة الإسلامية المحافظة.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: صدامات بعيد العمال في تركيا Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى