مقالات العام

احتفلات شعبنا وطبقتنا العاملة العراقية بعيد الاول من ايار خارج الوطن

الشيوعيون واصدقاؤهم في بريطانيا يشتركون في مسيرة الاول من ايار /عبد جعفر 
بدعوة من منظمات المجتمع المدني ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي إشتركت مجموعة من العراقيين في مسيرة الأول من أيار التي إنطلقت من ساحة الييرن تورييت إلى برونس باركين في مركز المدينة، تحت العديد من الشعارات التي تمس الواقع العراقي.
ومن هذه الشعارات تدعو مناصري الطبقة العاملة العراقية لمساندة التيار الديمقراطي العراقي والديمقراطيين العراقيين في المساهمة في النضال من أجل تحقيق مطالب الشعب العراقي وكادحيه وحقوق الطبقة العاملة العراقية وعموم الشعب العراقي.
قامت المجموعة بتوزيع بيان الحزب الشيوعي العراقي بالعربية والسويدية. والذي تضمن المطالبة بتحقيق الأمن والأمان للشعب العراقي ونبذ الطائفية والمحاصصة ومحاربة الفساد المالي والإداري، وإدارة الدورة الإقتصادية والقضاء على البطالة وتنشيط القطاع العام
مدينة غوتنبيرغ في السويد تحتفل بالأول من أيار عيد العمال العالمي 
alt
بدعوة من منظمات المجتمع المدني ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي إشتركت مجموعة من العراقيين في مسيرة الأول من أيار التي إنطلقت من ساحة الييرن تورييت إلى برونس باركين في مركز المدينة، تحت العديد من الشعارات التي تمس الواقع العراقي.
ومن هذه الشعارات تدعو مناصري الطبقة العاملة العراقية لمساندة التيار الديمقراطي العراقي والديمقراطيين العراقيين في المساهمة في النضال من أجل تحقيق مطالب الشعب العراقي وكادحيه وحقوق الطبقة العاملة العراقية وعموم الشعب العراقي.
قامت المجموعة بتوزيع بيان الحزب الشيوعي العراقي بالعربية والسويدية. والذي تضمن المطالبة بتحقيق الأمن والأمان للشعب العراقي ونبذ الطائفية والمحاصصة ومحاربة الفساد المالي والإداري، وإدارة الدورة الإقتصادية والقضاء على البطالة وتنشيط القطاع العام
ستوكهولم بأبهى حلتها وهي تحتفل بعيد العمال العالمي / محمد الكحط / تصوير: بهجت هندي/ سمير مزبان
في كل عام تحتفل العاصمة السويدية ستوكهولم، بعيد العمال العالمي، فتغدو شوارعها وساحاتها وقلبها النابض مكتظا بالمسيرات وبالأعلام والرايات الحمراء، شباب من كل أنحاء العالم ومن كافة القوميات وكبار السن جاءوا ليساهموا ويتذكروا نضالاتهم وتاريخهم الجميل، الشوارع تزهو والشعارات والموسيقى والأغاني بكافة اللغات، والبسمة والفرح هو الطاغي على وجوه المشاركين، آلاف من البشر، جاءوا ليحيوا هذا اليوم الذي يجسد دور العمال في المجتمع وتوحدهم خلف شعارهم الطبقي (يا عمال العالم اتحدوا).

في الأول من أيار كانت الجالية العراقية في ستوكهولم بكافة ألوان طيفها الجميلة من أول الحاضرين إلى ساحات الاحتفال، فقد شاركت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد، ومنظمة الحزب الشيوعي الكردستاني والتيار الديمقراطي والحركة النقابية الديمقراطية وممثلو منظمات المجتمع المدني العراقي في السويد والعديد من الشخصيات والأصدقاء في

مسيرة الاول من ايار مع حزب اليسار السويدي انطلاقا من ساحة مدبوريه بلاتسن في وسط العاصمة ستوكهولم وانتهاءً الى الساحة الملكية.
امتازت المسيرة بتنظيمها وساعد الجو الجميل في تلطيف الأجواء مع الأغاني العراقية الخاصة بالمناسبة، والأهازيج والهوسات.
وقد تحدث الكثير من ممثلي النقابات والأحزاب السويدية بالمناسبة وتناولوا عدة مواضيع تهم الطبقة العاملة والسلام العالمي ونبذ العنصرية، وغيرها من المواضيع الإنسانية.

عرس عمالي في مالمو – السويداحتفالية الاول من ايار 2013 /
ككل عام، توجت احتفالية الاول من ايار هذا العام 2013 ببيارق حمر وشعارات تدعوا للرفاه ونبذ الاستغلال ، موسيقى للحب وحياة فاضلة لكل انسان، بمثل هذا تمر ذكرى عيد العمال العالمي الذي احتفلت به الكثير من الاحزاب السويدية وخاصة حزب اليسار، الحزب الذي وقف الى جانب شعبنا وحركتنا العمالية. انطلق حزب اليسار بجماهيره الشابة والمتقدة مع جماهير حزبنا الشيوعي العراقي، التي دعت شعاراتها الى التخلص من نظام المحاصصة المقيتة والعيش الكريم لشعبنا العراقي .... لعراق خال من الدم .. خال من الطائفية وترفرف عليه حمامات السلام.
انطلقت التظاهرة من ساحة مولفون توريت وسط المدينة بعد ان القيت كلمات الاحزاب المشاركة في المسيرة متوجهة الى الحديقة الملكية في الساحة المجاورة للمكتبة المركزية ، حيث صدحت حناجر المتظاهرين وهم يمرون بشوارع وساحات المدينة بالرفاه للشعب السويدي والتخلص من اساليب الراسمالية المقيتة، ومساعدة الشعوب المضطهدة والمظلومة في كافة انحاء العالم، شعارات تجسد حب السويديين للسلام ومنع الحروب والتضامن مع الشعوب من اجل حريتها وفي مقدمتها الشعب العراقي.
مسيرة تجري كل عام بمناسبة الاول من ايار عيد الطبقة العاملة الباسلة التي على ايديها يتحقق السلام والمساواة والتكافل الاجتماعي. وفي كل عام تساهم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في جنوب السويد بهذه المناسبة، حيث تشارك في المسيرة وتنصب خيمتها المتميزة في احد اركان موقع التجمع ، تلك الخيمة المزدانة بالالوان الجميلة والرايات الحمراء يتوسطها العلم العراقي وشعار " يحيا الاول من ايار عيد الطبقة العاملة " وتتوفر في الخيمة انواع من الاكل العراقي و المشروبات، والتي تكون مصدر اعجاب للمساهمين في المسيرة حيث يتذوقون طعم الاكل العراقي، ويعبرون عن ذلك بالشكر والامتنان. وفي التجمع مسرح كبير لحزب اليسار السويدي تلقى من خلاله كلمة الحزب بالمناسبة ، كما تتناوب الفرق الموسيقية بوصلاتها الغنائية الرائعة، والتي تمتع الجماهير المحتشدة حيث يعبرون عن ذلك بالرقص اطفالا وشيوخا. انه بحق عرس عمالي رائع يفتن الجميع بمنظره ..... فالى امام من اجل الحرية والسلام لكل شعوب الارض.

اليسار في الدنمارك يحتفل بالاول من ايار

هبوا ضحايا الاضطهاد.. ضحايا جوع الاضطرار.. بركان الفكر في اتّقاد..

هذا آخر انفجار...................
بلحنٍ واحدٍ ولغاتٍ مختلفة، تغنت آلاف الحناجر بالنشيد الاممي الراسخ.. (هبوا ضحايا الاضطهاد)، فمازال في العالم ظلمٌ واستغلالٌ وجوع، ومازال على الارضِ حقدٌ وكراهيةٌ وموت، آلاف الحناجر تصرخُ بصوتٍ عالٍ، (انّ الانسان اثمن راسمال)، وانّ البنوك والخزائن الكبيرة عليها ان تتوقف عن امتهان كرامة البشر وزجهم في حروب لم تخلف سوى الخراب والدموع.
مسيرات طلابية كثيرة، جاءت لتتضامن مع عمال العالم ومحروميه والجالسين على قارعة الطريق، شباب من كل الانحاء، يرفعون قبضاتهم ويهتفون بحماس ضد اولئك الذين امتلئت بطونهم بالثرثرة!، وخلت نفوسهم من الشفقة والضمير.
منذ صباح الاول من ايار وارض حديقة ( البارك فيلسد) تزهي بالورد الاحمر، وسمائها تتطرز بالرايات الحمراء، ومخيماتها تزينت بالمطرقة والمنجل وصور ماركس ولينين وجيفارا وكل الرموز التي عبّرت ومازالت تعبر عن رفضها للمضمون المتوحش الذي يكتنف سياسة الراسمالية وشركاتها الاحتكارية العملاقة، والتي بسببها اصبح الملاييين يعيشون على هامش الحياة. 
alt
 حزاب شيوعية وعمالية ونقابات واتحادات عمالية، جاءت لتشارك في احياء يوم التضامن الاممي هذا، وكان (لحركة العمال النقابية الديمقراطية العراقية) مكانها وشعاراتها وكلماتها، التي تؤكد بان الوضع في بلادنا غاية في الصعوبة والتعقيد بسبب الصراع المحموم في سبيل النفوذ والمصالح الضيقة والانانية، والتي كان ضحيتها عمال العراق وكادحيه وفقراءه من ابناء شعبه. وطالبت الحركة في هذه المناسبة العالمية بكثير من الحقوق والقوانين والتشريعات التي تضمن للعمال حياة كريمة وطبيعية في وطنهم.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: احتفلات شعبنا وطبقتنا العاملة العراقية بعيد الاول من ايار خارج الوطن Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى