مقالات العام

نقابات العمال تتهم قوى سياسية متنفذة بتهميشها



أكد نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق هادي علي لفتة، أن الطبقة العاملة في العراق لم تحظ بأي اهتمام بعد عام 2003، منتقداً القوى السياسية المتنفذة في السلطة والتي حاولت الهيمنة على التنظيمات النقابية للعمال وتحجيم دورها. وقال لفتة في تصريح لـ "طريق الشعب"، أمس،: إن" التغيير في العراق مضى عليه عقد كامل، لكن القطاع العمالي في العراق بقي يتعامل بالقوانين الصارمة والجائرة التي وضعها النظام المباد كقرار رقم ( 150) الذي حول العمال إلى موظفين وقانون التنظيم النقابي رقم (52) سنة 1987 وقانون العمل رقم ?71) لسنة 1987"، مؤكداً أن "هذه القوانين لم يطرأ عليها أي تحول أو تعديل ايجابي ينسجم مع التجربة الديمقراطية التي تخوضها البلاد". وأوضح أنه "بذلنا كتنظيم نقابي جهودا كبيرة من أجل المطالبة بتغيير جميع القوانين الجائرة ضد الطبقة العاملة، لكننا صدمنا بأذنٍ صماء، ورد عكسي مفاجئ تمثل بصدور أمر ديواني من حكومة الدكتور إبراهيم الجعفري والذي أجاز بوضع اليد على جميع عقارات وممتلكات الحركة النقابية، وهذا الأمر كان الهدف الأساس منه تهميش الحركة النقابية". وقال نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال إنه "بعد سقوط النظ?م الديكتاتوري، توفر هامش من الديمقراطية والحريات العامة، مكننا من بناء حركة نقابية مهنية على مستوى المحافظات، قائمة على أسس ومعايير ديمقراطية، رغم غياب الدعم والإسناد من قبل الحكومات المتعاقبة، بما يخدم هذا التطور". لكن لفتة عبّر في ختام حديثه عن التفاؤل بانه لا بد من اجتياز هذه المرحلة الصعبة، مؤكدا أن الأول من أيار، سيبقى رمزا للتضامن وللنضال والوحدة الأممية للطبقة العاملة، "وحافزاً لنا من أجل الدفاع عن القضية العمالية".
 
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: نقابات العمال تتهم قوى سياسية متنفذة بتهميشها Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى