مقالات العام

عمال النظافة في كربلاء يتظاهرون مطالبين بتحسين أوضاعهم

تظاهرة ليست الأولى من نوعها لعمال النظافة في محافظة كربلاء، فقد سبق لهم أن نظموا تظاهرات مماثلة للمطالبة برفع أجورهم، واحتساب بدلات خطورة لهم، وتوظيفهم على الملاك الدائم لوزارة البلديات والأشغال العامة، بدلاً من وضعهم القلق كونهم يعملون بالأجر اليومي .
وعلى الرغم من أن وزارة البلديات اعتبرت مطالبهم "مشروعة ومعقولة"، إلا أنها اعتذرت عن تنفيذها كونها من اختصاص الحكومات المحلية حصراً .
ويقول أحد المتظاهرين الذين تجمعوا أمام بناية البلدية وسط مدينة كربلاء، إن الأجر اليومي لعامل النظافة يبلغ عشرة آلاف دينار "مقابل تنظيف الشوارع من الأزبال ورفع النفايات من المكبات في الأحياء السكنية".
ويتساءل "لا أدري ماذا تساوي العشرة آلاف دينار مقابل الجهود التي نبذلها، نحن نعمل من ساعات الصباح الأولى لغاية الساعة الثالثة عصرا " .ً
وزير البلديات عادل مهودر، اعتبر مطالب المتظاهرين "مشروعة ومعقولة"، لكنه لفت إلى أن وزارته لا تملك صلاحية تنفيذها.
ويبين مهودر أن "إدارة ملف التنظيف من صلاحية الحكومات المحلية وليس من صلاحيات وزير البلديات"، مشيراً إلى أن "وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي تخصص أموالاً لكل المحافظات تنفق على التنظيف وصلاحية إدارة هذه الأموال بيد الحكومات المحلية حصراً وهي المخولة برفع أجور عمال النظافة".
بدوره، أوضح رئيس لجنة الخدمات البلدية في مجلس كربلاء عبود اليساري، أن "الأموال التي تخصص للتنظيف في كربلاء لا تسمح بزيادة الأجور أو زيادة أعداد العمال". وتابع إن "ما يخصص للمحافظة يكفي بالكاد لإنجاز عملية التنظيف طوال العام"، مستدركاً "لعلنا نحصل على أموال إضافية لمجال التنظيف، عندها نسيج الديوانية وسط مركز المحافظة، يوم أمس، للمطالبة بصرف رواتبهم وتحويلهم للتمويل المركزي.
ونقل المعتصمون اعتصامهم من داخل المعمل إلى خارجه، وقاموا بقطع الشارع الرئيسي الرابط بين محافظتي الديوانية والمثنى، ما أدى إلى توقف حركة سير المركبات، وسط إجراءات أمنية مشددة.
وأكد العمال المعتصمون أن اعتصامهم يمكن النظر بزيادة أجور عمال النظافة .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: عمال النظافة في كربلاء يتظاهرون مطالبين بتحسين أوضاعهم Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى