مقالات العام

رئيس وفد العمال المصريين أمام الدورة 102 لمؤتمر العمل الدولى بجنيف:نتمنى من "العمل الدولية "ومكتبها بالقاهرة بالتعامل مع الإتحاد العام لنقابات عمال مصر بنفس الشفافية التى تتعامل بها مع الإتحادات الاخرى فكلنا مصريون و هدفنا خدمة العمال.


تنفرد وكالة انباء العمال العرب بنشر كلمة محمد وهب اللـه نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر و رئيس وفد
 العمال التى سيلقيها بعد دقائق أمام الدورة 102 لمؤتمر العمل الدولى جنيف،ظهر يوم 5-20 يونيو 2013 ..جاء فيها:".السيد/ رئيس المؤتمر,,السيدات والسادة أعضاء المؤتمر..السادة الحضور ..يطيب لى بالاصاله عن نفسى و عن الاتحادات العماليه المصريه ان نهنئ سيادتكم باختياركم رئيسا للمؤتمر.  واتمنى أن يحقق هذا المنتدى الدولى الفريد الذى يضم أطراف العمل الثلاث في العالم إنجازات جديدة تسهم في ضمان حقوق العمال المشروعة في الأجر العادل، وسيادة علاقات عمل مستقرة، ووضع شروط وظروف عمل مناسبة، وتوفير العمل اللائق.كما اهنئ السيد/ جاى رايدر على انتخابه مديرا عاما لمنظمة العمل الدولية متمنياً لسيادته التوفيق والسداد، وتحقيق المزيد من الإنجازات في مسيرة منظمة العمل الدولية. كما أعرب عن استعداد اتحاداتنا العمالية للتعاون مع السيد المدير العام ونطالب بمواصلة الحوار فيما بيننا من أجل استكمال ما قدمته المنظمة لاتحادنا في مجال التعاون الفني وخاصة في مجال الحوار الاجتماعى الذى بدأ فعالياته في عام 2008. لقد واجهنا نحن العمال ضغوطا من النظم السياسيه المتعاقبه فى مصر الا اننا تابعنا تقديم كافه الخدمات العماليه لعمال مصر رغم تحملنا الظروف الصعبه فى النواحى الاقتصاديه و الاجتماعيه و السياسيه و من ابرز التحديات التى واجهتها الحركه العماليه المصريه :1-تحول الاقتصاد المصرى منذ عام 1970 و انتقال الاقتصاد من الموجه الى السوق الاقتصادى الحر  الذى تبعته مشاكل و اضطرابات تحملها العمال نتيجه هذا التحول و من خلال هذه المعاناه كان للعمال و قادتهم دورا كبيرا فى الاضرابات و الاحتجاجات العماليه على الممارسات التى كانت تقوم بها الحكومه و كان نتيجتها احداث اضراب غزل المحله فى ديسمبر 2006 و ابريل 2008 .و لقد احدثت ثوره 25 يناير تغيرات جذريه فى النظام السياسى المصرى بكافه انواعه.وكان الاهم لنا نحن العمال هو حريه انشاء النقابات العماليه لبدأ عهدا جديدامن الحريات النقابية فى مصرفى ظله تم تاسيس العديد من الاتحادات و اللجان النقابية الجديدة والتى تجاوز عددها المئات .اما عن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر و هو الاكثر تمثيلا فقد قام منذ منتصف2011 بمراجعة شاملة لقواعدة وعضويتة وجميع التشريعات التى يجب تعديلها طبقا للظروف الجديدة كما شرع ايضا فى اعادة هياكلة واليات عمله وقد استلهمنا اهداف ثورة 25 يناير اثناء هذة المراجعات.و انطلاقا من حرص الاتحاد العام لنقابات عمال مصر على إجراء الانتخابات العمالية في موعدها فقد طالب منذ انتهاء الدورة النقابية الحالية في نوفمبر 2011 بإجراء الانتخابات العماليه دون تاخير. وفى هذا المقام فإننى أطالب الحكومة بسرعة إصدار قانون النقابات العمالية الجديد طبقاً لما إنتهت إليه لجنة الحوار المجتمعى. ان كان لدينا تخوف و تحفظ نحن العمال من عرض هذا المشروع على مجلس الشورى بوضعه الحالى و نطالب بعرض هذا القانون على مجلس النواب.سيدى الرئيس،،، لاابالغ  اذا قلت ان الاتحاد العام استطاع رغم التحديات التى واجهها  والتى لايزال يواجهها الان ان يحقق بعض الانجازات ومن ابرزها.اولاً: تمثيل القواعد العمالية فى الحوار المجتمعى ثلاثى الاطراف.ثانياً: التعبيرعن مصالح ومكتسبات العمال  والضغط على الحكومة لتعديل التشريعات العمالية ذات الصلة.ثالثاً: رفض تدخل الجهه الادارية فى شان التنظيم النقابى و الحفاظ على استقلاليته .رابعاً: تشكيل مجموعات ضغط فى مواجهة النظام السياسى الحالى والذى نتج عنه :انشاء المجلس الاقتصادى الاجتماعى من خلال الدستور الجديد لوضع السياسات الاقتصادية والاجتماعية من خلال التشاور الثلاثي .و تضمن هذا الدستور  ايضا مادة تطلق  الحريات النقابية وهى المادة 52 ،و فى هذا الصدد فاننا نناضل مع  الحكومه و رجال الاعمال بضروره عوده النقابيين و العمال المفصولين الى عملهم مع ضروره تعديل قانون العمل الذى يبيح الفصل التعسفى.كما نسعى مع رجال الاعمال بضروره تفعيل دور الحوار الاجتماعى و الموافقه على رغبه العمال بانشاء لجان نقابيه بالمنشأه و من هذا المنبر الدولى اقول اننا سنناضل حتى يعود العمال المفصولين لعملهم. و سنناضل حتى يكون حق الاضراب دون قيد. ضرورة وضع حد ادنى و اقصى للاجور لتحقيق العداله الاجتماعيه. سرعه تعديل القوانين المتعلقه بالعمل و العمال.  ونتطلع نحن العمال أن يكون هناك دور كبير لمنظمة العمل الدولية بتقديم الدعم الفنى حيال مشروع تعديل التشريعات الوطنية بشكل عام وتشريع التأمينات الإجتماعية لأصحاب المعاشات بشكل خاص بحيث يحصل المتقاعد على معاش مقارب لما كان يحصل عليه أثناء حياته الوظيفية تقديراً لدوره وعمله مع توفير حياة كريمة له، كا نتطلع أيضاً إلى مساعدتنا وتقديم الدعم الفنى اللازم فى تعديل قانون العمل وقانون الضرائب على الدخل وجميع القوانين التى لها صلة بالعمال..سيدي الرئيس،، اني ادعو منظمة العمل الدولية الي تقديم الدعم الفني و التدريب اللازم و لعب الدور المنوط بها لتفعيل المجلس الاقتصادي الاجتماعي  لتعديل التشريعات والقوانين التي تمس الطبقة العاملة في مصر..وكما نأمل من منظمة العمل الدولية ومكتبها بالقاهرة بالتعامل مع الإتحاد العام لنقابات عمال مصر بنفس الشفافية التى تتعامل بها مع الإتحادات الاخرى فكلنا مصريين هدفنا خدمة العمال..حيث ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر حريص كل الحرص على احترام المواثيق الدولية ومعايير العمل الصادرة عن منظمة العمل الدولية ويؤمن بالحريات النقابية..و يسعى لتطوير منظومة التشريعات العمالية ونظم الرعاية الاجتماعية والصحية فإنه يسعى جاهدا إلى توفير الأمان الوظيفى للعمال وتحقيق التنمية المستدامة التى هى أساس الاستقرار في العمل. ولم تقتصر هذه الرعاية على المشتغلين داخل مصر بل امتدت لتشمل العاملين المصريين في الخارج  حيث يسعى الاتحاد العام إلى إبرام اتفاقيات مع الاتحادات العمالية في الدول التى يعمل بها هؤلاء العمال لضمان حقوقهم..السيد رئيس المؤتمر ..السيدات والسادة أعضاء المؤتمر..وحول تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية بشأن متابعة أوضاع العمال العرب في فلسطين والأراضى العربية المحتلة الأخرى فإننا نشيد بجهوده لتنفيذ قرار المؤتمر من خلال إيفاد بعثة تقصى الحقائق إلى الأراضى المحتلة وهى البعثة الأولى منذ اعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بفلسطين كدولة لها صفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة منذ نوفمبر 2012.إن ما تقوم به إسرائيل من ممارسات عنصرية تشمل الاستيطان، ومواصلة إقامة جدار الفصل العنصرى، والتطهير العرقى، والاغتيالات، والاعتقالات إنما تستند فقط إلى غطرسة القوة وشريعة الغاب وندعو مؤتمركم الموقر للمطالبة بوقف هذه الإجراءات والممارسات حتى ينتصر للقانون الدولى.أتمنى لمؤتمركم التوفيق والتوصل إلى معايير دولية جديدة تحافظ على حقوق العمال وترعى مصالحهم. وشكرا لكم . . ."
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: رئيس وفد العمال المصريين أمام الدورة 102 لمؤتمر العمل الدولى بجنيف:نتمنى من "العمل الدولية "ومكتبها بالقاهرة بالتعامل مع الإتحاد العام لنقابات عمال مصر بنفس الشفافية التى تتعامل بها مع الإتحادات الاخرى فكلنا مصريون و هدفنا خدمة العمال. Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى