مقالات العام

تقرير يؤكد ان مصر تصعد للمرتبة الأولى عالميا فى عدد الاحتجاجات وتشهد 1300 احتجاج عمالى وشعبى فى شهر مايو فقط بمعدل 42 احتجاجا يوميا واحتجاجين كل ساعة و325 احتجاجا أسبوعيا..ويتوقع ارتفاعا فى أعداد الاحتجاجات خلال شهر يونيو الجاري، مع استمرار التخبط


 أكد تقرير مؤشر الديمقراطية المصرية الصادر عن المركز التنموى الدولى،أن مصر شهدت 1300 احتجاج عمالى وشعبى فى شهر مايو فقط، بمعدل 42 احتجاجا يوميا واحتجاجين كل ساعة و325 احتجاجا أسبوعيا.وأشار التقرير  الذى نشرته الزميلة سهام شوادة فى "الشروق" إلى أن عدد الاحتجاجات التى رصدها المؤشر منذ مطلع عام 2013 بلغت 5544 احتجاجا، مؤكدًا أن مصر صعدت للمرتبة الأولى عالميا
فى عدد الاحتجاجات، لكنه الإنجاز الوحيد الذى لن يتفاخر به النظام الحاكم أو مؤسسات الدولة.وكشف التقرير أن الاحتجاجات قامت بها 39 فئة من فئات الشعب المصرى خلال الشهر مايو، منهم 25 فئة نفذت 390 احتجاجا من أجل مطالب تتعلق بمناخ عمل ملائم يحفظ حقوقهم، فى يأتى احتجاج الأهالى والمواطنين على تردى الخدمات والمرافق، فى المرتبة الثانية بعد فئة العمال، إذ نفذ 369 احتجاج بنسبة 28.4% من احتجاجات الشهر، فى حين انتفض النشطاء المدنيون والسياسيون منفذين 16.2% من احتجاجات الشهر بواقع 210 احتجاجات، بينما كان الطيارون هى الفئة الجديد التى انضمت لخريطة الاحتجاجات خلال مايو 2013.وأشارت الإحصائيات إلى أن القاهرة تأتى المركز الأول بين المحافظات إذ شهدت 18% من احتجاجات الشهر، تلتها الإسكندرية ثم الشرقية والغربية.ولفت التقرير إلى أن المحتجين استخدموا أشكالا احتجاجية أكثر عنفا خلال هذا الشهر، إذ أغلقوا الهيئات فى 56 احتجاجا، واقتحموا أخرى فى 23 احتجاجا، وحاصروا مؤسسات فى 14 احتجاجا، بينما تراجع استخدام المحتجين للمسيرات الاحتجاجية، إذ قاموا بـ57 مسيرة فى الوقت الذى شهد فيه شهر إبريل 120 مسيرة.وحذر تقرير مؤشر الديمقراطية من استمر إغلاق الأماكن السياحية من قبل العاملين بالقطاع السياحى كوسيلة احتجاجية، إذ أغلقوا خلال شهر مايو 5 مناطق أثرية؛ ما يؤثر بالسلب على حركة السياحة بمصر، ويعكس ضعف هيبة الدولة ومقدراتها.ويرى المؤشر أن خطف الجنود لا يعدو كونه مسلسلا إرهابيا استخدم كأداة احتجاجية للإفراج عن بعض السجناء، لكنه لا يعكس سوى التدهور والانفلات الأمنى والتورط الكبير لمؤسسات الدولة التى ضاعت هيبتها فى الداخل والخارج فى زمن الإخوان.ويتوقع التقرير ارتفاعا أعداد الاحتجاجات خلال شهر يونيو الجاري، مع استمرار أزمات الطاقة والمياه، والتخبط الشديد على كل المستويات دون إيجاد حلول واضحة، وهو ما ينعكس فى احتجاجات الشهر الحالى.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: تقرير يؤكد ان مصر تصعد للمرتبة الأولى عالميا فى عدد الاحتجاجات وتشهد 1300 احتجاج عمالى وشعبى فى شهر مايو فقط بمعدل 42 احتجاجا يوميا واحتجاجين كل ساعة و325 احتجاجا أسبوعيا..ويتوقع ارتفاعا فى أعداد الاحتجاجات خلال شهر يونيو الجاري، مع استمرار التخبط Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى