مقالات العام

إختيار الفريق العمالي لمؤتمر العمل الدولي حق مشروع للعمال وحركتهم النقابية الحقيقية ...نوار احمد

منذ تشكيل منظمة العمل الدولية عام 1919 ، أكدت على حق العمال كشريك اجتماعي ثلاثي ( الحكومة ، أصحاب العمل ، العمال ) من خلال الاتفاقيات والمواثيق العديدة على حق العمال في اختيار ممثليهم الحقيقيين في تشكيلة الفريق العمالي الذي يمثل بحق التنظيم النقابي المنبثق عن إرادة العمال من دون تدخل أي جهة حكومية في هذا الاختيار ومنا الاتفاقية رقم 87 لعام 1948 .
عانت الحركة النقابية العالمية والعربية بشكل خاص من تدخل الطرف الحكومي في تعيين من يمثل العمال في هذا المؤتمر السنوي العالمي . وما زالت عدد من الدول العربية تعاني الحركة النقابية من تدخل حكامها ووزاراتها وأجهزتها المختلفة في حق التمثيل للفريق العمالي . وبسبب موقف منظمة العمل الدولية المؤيد لحق التمثيل الحقيقي للفريق العمالي ، راجعت العديد من الدول العربية مواقفها واتخذت العديد من القرارات التي تهيىء أجواء مشاركة كل الأطراف والمراكز النقابية في بلدانها في تمثيل الفريق العمالي ومنها ما جرى مؤخراً في الشقيقة مصر بعد تنامي تشكيل الاتحادات العمالية المستقلة وصدور قرار من وزير العمل المصري بمشاركة أربعة مراكز نقابية في الوفد المصري الذي سيشارك في المؤتمر القادم . وبغض النظر عن ردود أفعال هذه المراكز على هذا القرار ، إلا انه تأكيد على حقيقة انه لا يحق لأي طرف حكومي احتكار تسمية الجهة او الأشخاص لتمثيل الفريق العمالي وإلغاء دور ومكانة المراكز الأخرى دون وجه حق ولأغراض  حزبية او هيمنة وتسلط وتدخل دون مبرر .
من المؤسف ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  في بلدنا ما زالت وبإصرار تؤكد على استمرار تدخلها في الشأن النقابي العمالي رغم انها تعرف قبل غيرها ان دورها انتهى بعد ان قامت ما قامت به من إجراءات ومشاركة في عملية انتخابات صورية سمتها ( انتخابات عمالية !! ) عبر اللجنة الوزارية العليا لتنفيذ قرار مجلس الحكم رقم ( 3 ) لسنة 2004 ولجنتها التحضيرية .. إنها مع الأسف ما زالت لحد الأن تمارس وبنفس الأسلوب فرض هيمنتها وتدخلها وسطوتها على العمل النقابي وما زالت تبعث الكتب الرسمية لهذه الجهة او تلك وتمنح ( الشرعية !! ) لمن تشاء وتحجبها عن من تشاء بأسباب مختلفة دون ان توضح عن مدى علاقتها بذلك ! .
ان معايير منظمة العمل الدولية واستناداً للاتفاقية 87 لسنة 1948 التي أصدرتها حول الحقوق والحريات النقابية حظرت على السلطات العامة أي تدخل من شأنه أن يحد من الحق في التنظيم النقابي ، فكيف الحال في ترشيح من يمثل الحركة النقابية العمالية لمؤتمرات العمل العربية والدولية وضم أشخاص لا علاقة لهم بالعمل النقابي الى عضوية وفد الفريق العمالي ، وتصرف أموال عمال العراق في غير محلها دون الشعور بالمسؤولية الوطنية والنقابية !! .
ان المطلوب من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ان تقف على مسافة واحدة من مختلف المراكز النقابية دون تحيز لجهة على حساب بقية الجهات وان تلتزم الحياد التام في اختيار من يمثل الطبقة العاملة العراقية وحركتها النقابية فهي الأعرف من غيرها  باتفاقيات منظمة العمل الدولية  ، وإلا فمن حق أي منظمة عمالية عراقية ان تتقدم بشكوى الى لجنة الحقوق والحريات النقابية في منظمتي العمل العربية والدولية في حالة إصرار الوزارة أو غيرها على التدخل في الشأن النقابي العمالي .
ان الحركة النقابية العمالية ستكون اكثر قدرة وقوة ومساهمة فاعلة في بناء عراقنا الجديد وأقتصاده الوطني فيما اذا امتنعت أي جهة رسمية من التدخل في الشؤون الداخلية للحركة النقابية ، وهذا هو المطلوب لا أكثر ، لتبقى حرة مستقلة وتبني قدراتها الذاتية وتشارك في المحافل العربية والدولية بملىء إرادتها وخير تمثيل .
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: إختيار الفريق العمالي لمؤتمر العمل الدولي حق مشروع للعمال وحركتهم النقابية الحقيقية ...نوار احمد Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى