مقالات العام

نينوى تعلن عن حصولها على 70 مليار دينار خبراء: توفير العمل للعاطلين يحد من الفقر والإرها

أكد خبراء مختصون في الشؤون الاقتصادية ان تخصيص مبالغ مالية إلى المحافظات ضمن إستراتيجية التخفيف من الفقر، وحده، غير كاف دون وضع خطط من شأنها ان تنشط القطاعات الصناعية والزراعية وتقلل من حجم البطالة, يأتي هذا مع إعلان إدارة محافظة نينوى، عن حصول المحافظة على 70 مليار دينار للعامين الحالي 2013 والمقبل 2014 ضمن الخطة الإستراتيجية لمكافحة الفقر.
وقال الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان, ان نينوى تعد من المحافظات التي ترتفع فيها معدلات الفقر ونتيجة لعدم الاستقرار الأمني توقفت معظم القطاعات الاقتصادية كالصناعة والزراعة موضحاً أن ذلك أدى إلى ارتفاع مستمر بمعدلات الفقر.
وأضاف انطوان لـ "طريق الشعب" ان العمل على تقليل معدلات الفقر يتطلب تفعيل القطاعات الإنتاجية التي تستوعب أكبر أعداد من العاطلين عن العمل, مبيناً ان هذه الخطوة ستحد من الإرهاب بالمحافظة.
وتابع, ان مدينة الموصل تعد سابقاً سلة العراق الغذائية كونها تعتمد على إمكانياتها الذاتية ومواردها الخاصة، مشيراً إلى انه في الوقت الحاضر أصبحت من المدن المنكوبة, ومن الواجب ان تزداد التخصيصات المالية لها. من جانبه قال عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب قصي جمعة, ان منح الفقراء مبالغ مالية فقط لا يحد من نسبة الفقر في البلاد.
وأضاف لـ"طريق الشعب", ان توفير فرص عمل للعاطلين في المحافظات سوف يقلل من معدلات الفقر في البلاد, لافتاً إلى ان فرص العمل يجب ان لا تقتصر على القطاع العام.
إلى ذلك قالت معاونة محافظ نينوى لشؤون التخطيط، وممثلة المحافظة في اللجنة العليا الإستراتيجية لمكافحة الفقر المهندسة أسيل العمري، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الخطة الإستراتيجية لتقليل عدد الفقراء في العراق تمت بالاتفاق مع اللجنة العليا الإستراتيجية لمكافحة الفقر في وزارة التخطيط وديوان المحافظة بتخصيص مبلغ قدره 30 مليار دينار لمحافظة نينوى لعام 2013 الحالي لتنفيذ مشاريع بهذا الشأن".
وأضافت العمري أن "المبلغ سيستثمر في تنفيذ مشاريع تشمل إنشاء مجمع سكني سعة 500 وحدة مع البنى التحتية لإسكان مجموعة من النازحين والمتجاوزين"، مشيرة إلى أن "المبلغ سيستثمر كذلك لتطوير وتأهيل مشاريع الماء الصالح للشرب في ناحية الشمال التابعة لقضاء سنجار، باعتبارها أحد جيوب الفقر بحسب ما ورد في تقارير مديرية إحصاء نينوى، فضلاً عن تجهيز تلك الناحية بسبع سيارات حوضية لنقل الماء الصالح للشرب للقرى التابعة لها وتعبيد الطرق الترابية بين تلك القرى".
وتابعت العمري أن "اللجنة العليا الإستراتيجية لمكافحة الفقر، أعلمت المحافظة أنها ستخصص مبلغاً قدره 40 مليار دينار لها العام 2014 المقبل"، لافتة إلى أن "اللجنة طلبت من المحافظة إعداد خطة لمشاريع لتطوير إمكانية المرأة الريفية وتمكينها لإيجاد مورد وعيش كريم من خلال تدريبها على أعمال نافعة".
وأكدت العمري، أن هذه "التخصيصات تعد مكسباً لمحافظة نينوى يمكنها من تنفيذ مشاريع محددة سيتم الإعلان عن الكثير منها قريباً"، مبينة أن "العراق يستطيع النهوض بواقع الفقراء لأنه بلد تتوافر فيه الموارد الكافية لإطلاق التنمية الشاملة".
وكانت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، أعلنت في 14 أيار 2013، عن  تراجع معدلات الفقر في العراق خلال السنوات الماضية، ورجحت أن تصل نسبة مستوى الفقر في العراق إلى نحو 18 في المئة.
واعترفت وزارة التخطيط في 12 أيار 2013، بفشل الخطة الخمسية التي وضعتها عام 2010 للسنوات (2010-2014)، التي تهدف إلى تقليل الفوارق بين مناطق الحضر والريف، وزيادة الناتج المحلي، مؤكدة أن العراق لا يزال بعيدا عن الحدود التي رسمتها الأمم المتحدة.
يذكر أن وزارة التخطيط، أعلنت في حزيران 2011، أن نسبة مستوى الفقر في العراق بلغت نحو 23 في المئة، ما يعني أن ربع سكان العراق يعيشون دون خط الفقر، منهم ما يقرب من 5 في المئة يعيشون في مستوى الفقر المدقع، في حين أشارت في الثالث من حزيران 2012، إلى أن إحصاءاتها أكدت أن نسبة البطالة في المجتمع العراقي بلغت 16 في المئة.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: نينوى تعلن عن حصولها على 70 مليار دينار خبراء: توفير العمل للعاطلين يحد من الفقر والإرها Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى