مقالات العام

عمّال مجزرة كركوك القديمة يتظاهرون احتجاجاً على غلقها

تظاهر العشرات من العاملين بمجزرة وساحة بيع المواشي القديمة في محافظة كركوك، يوم أمس، احتجاجا على قرار غلقها من قبل بلدية كركوك بعد أن تم افتتاح مجزرة كركوك العصرية، فيما أكد عدد من المتظاهرين انهم قدموا شكوى للمحكمة في المحافظة وصدر قرار تريث لستة أشهر.
وقال أحد منظمي التظاهرة ويدعى حسن خلف في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "بائعي أغنام يصل عددهم إلى 600 شخص يعملون في مجزرة وساحة بيع المواشي القديمة في منطقة العروبة شرقي المحافظة، والتي تعمل منذ أكثر من 35 عاماً وهي تعيل أكثر من 750 عائلة"، مشيراً إلى أنه "يصدر قرار مفاجئ بنقل المجزرة إلى ناحية تازة لأسباب منها افتتاح مجزرة حديثة".
وأضاف خلف "نحن نرفض نقل الساحة وسوف نبقى نمارس اعمالنا لحين ايجاد حل من قبل ادارة المحافظة"، مبيناً أن "الأسعار التي نعمل بها في المجزرة الحالية تكاد تكون مجانية، فنحن نذبح الرأس الواحد من الماشية بـ3 آلاف دينار، بينما المجزرة الحديثة تنحر رأس الغنم بـ15 ألف والبقر بـ35 ألف دينار".
من جهته، قال احد تجار المواشي ويدعى رزكار خورشيد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الجميع غير راض على نقل الساحة الى ناحية تازة"، منوهاً بأن "على ادارة كركوك ان تفكر في أن المنطقة تشكل خطراً على التجار، فضلاً عن أنها تكلف أجور نقل اضافية، ونحن نطالب بإنشاء مجزرة اخرى في احد احياء كركوك".
وطالب خورشيد، محافظ كركوك بـ"النظر في مشكلتهم الانسانية وعدم السماح بقطع أرزاقهم"، موضحاً أن "المجزرة الحديثة لا تضم خانات للمواشي، وهم يجبروننا على التعامل معها بعد أن أغلقت المجزرة القديمة".
إلى ذلك، قال مدير بيطرة كركوك أكرم كمال عارف في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المجزرة الحديثة تعتبر صديقة للبيئة وفي موقع بعيد عن الاحياء السكنية التي كانت تشكو وجود ملوثات"، مؤكداً أهمية "تقديم ما ينفع جميع الاطراف والاهتمام بالنظافة والقضاء على ظاهرة الذبح العشوائي".
وكانت محافظ كركوك أعلنت، في 29 تموز 2013، افتتاح أول مشروع لبيع المواشي وجزرها في المحافظة بكلفة اجمالية تصل الى 10 مليارات دينار، فيما كشفت عن إصدار تعليمات لمنع الذبح العشوائي ودخول المواشي وتربيتها في المحافظة.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: عمّال مجزرة كركوك القديمة يتظاهرون احتجاجاً على غلقها Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى