مقالات العام

مصانع بابل تغلق أبوابها وسط مطالبات بإعادة تأهيلها

بابل  ــ التفات حسن
فيما تتزايد الدعوات لتفعيل الصناعة المحلية وتفعيل قوانين حماية المنتج المحلي والمستهلك تنتشر في مدن محافظة بابل العديد من المعامل صدئت أبوابها بسبب الإهمال الحكومي.
وتضم مدن شمال بابل عدد كبير من مصانع الحليب والتعبئة والمزارع ومعامل صناعية كانت تتميز بإنتاجها المتنوع الا انها أهملت وتحول بعضها  مأوى للجماعات الإرهابية والبعض الأخر سرق ودمر بشكل كامل .
وكالة انباء بغداد الدولية /واب/ سلطت الضوء على الدمار الذي أصاب المعامل الصناعية والزراعية وصمت الحكومة العراقية والإدارة التنفيذية والتشريعية في بابل في ضل وقال القانوني عباس عجاج لـــ/واب/ ، إن" توقف المصانع يعد مخالفة قانونية ويؤثر على القطاع الاقتصادي بشكل كبير مما يتوجب على رؤساء الوحدات الإدارية الاهتمام بها وفق الصلاحيات المعطاة لهم والاستفادة من أنتاجها  لتطوير الجانب الاقتصادي في المحافظة وتحريك عجلة الاستثمار الاقتصادي والمالي ".
وأضاف  إن " كثير من القوانين التي تساهم في تطوير المعامل الزراعية والصناعية متوقفة بسبب الأزمات التي يمر بها مجلس النواب ما اسهم بدمارها وتسريح موظفيها ما استنزف الكثير من ميزانية الدولة دون المردود الايجابي ".
من جانبه قال عضو بمجلس قضاء المحاويل عبد الخضر ردام لــ/واب/ أن "عدد من المصانع المنتشرة في قضائي المسيب والمحاويل  أغلقت لعدم وجود دعم حكومي ينقذها مما هي عليه من دمار ، فضلا عن اصابة بعض موظفيها بإمراض السرطان لتعاملهم مع مواد كيميائية ".
وتابع ان "زيارات المسئولين لها ضئيلة جدا وكذلك الدعم الحكومي داخل المحافظة لعدم اقرار قوانين تحمي المصانع الزراعية والصناعية وتقديم سيولة مالية لاستثمارها بالشكل الملائم".
وأشار الى ان "المصانع تحولت الى أماكن مهجورة البعض منها اصبح مأوى للجماعات المسلحة او الهاربين عن القانون ، لافتا الى إن "اعادتها يسهم بالاكتفاء الجزئي وتنشيط الحركة التجارية والزراعية في المحافظة ما يجعلها تكون مساهمة في مشاريع البنى التحتية ".
الى ذلك قال رئيس قضاء كوثي الذي كان سابقا ناحية جبلة علي جاسم السعدي لـــ/واب / إن" القضاء يضم عدد المعامل الصناعية من بينها مخزن كبير يحفظ الخضر ومعمل الحليب مختصة بالتصنيع تابع لوزارة الزراعة ومعمل صناعية مختلفة مكانيكية أهملت منذ عام 2003 وحتى الان ، مبينا ان مجلس القضاء طالة وخاطب العديد من الوزارات الجهات المعنية بالمصانع لكن لم تلتفت ما ادى الى تعطيل البعض ومنها والأخرى مشارفة على الغلق ".
وأضاف ، إن"حكومة بابل اعلنت عدم قدرتها بإعادة العمل لهذه المصانع كون ان الوزارات شريكة بالإرباح ولابد الانفكاك منها ليتم تخصيص اموال لإعادة عملها لتكون ارباحها مناصفة بين حكومة بابل والمعامل وتتحول من القطاع الحكومة الى القطاع الخاص ".
ومن جهته كشف رئيس لجنة المشاريع في قضاء الإسكندرية عبد الحسين عبد الله لــ/واب/ ان "أسباب التوقف المنشات الصناعية والزراعية عدم وجود رؤية حقيقة من قبل محافظة بابل ووزارات الصناعة والزراعة وتفعليها ، مبينا ان الخطابات التي كانت ترسل لم ترد اي اجوبة حولها  وذلك لوجود خلافات سياسية مما ادى لتعطيل هذه المنشات حتى الان ".
وأضاف ان " الإدارة التنفيذية في بابل أكدت لمرات عديدة أن المنشات الصناعية والزراعية بحاجة الى أموال ضخمة لا تستطيع سد ما تحتاجه المعامل ، فضلا أن العمال أصحاب الاختصاص البعض منهم هاجر العراق والبعض الآخر نسب الى وزارات الخدمية مما تسبب بإيقاف جميع المعامل ".
وأشار الى ان"منشآت  القعقاع ،حطين ،القادسية ،الإسكندرية، أحيل معظم  عاملوها الى دوائر الخدمة والبعض الآخر احيل الى التقاعد ، فيما تعمل الشركة العامة للسيارات ، والشركة العامة للصناعات الميكانيكية ي تعمل بطريقة الوسيط بين المصانع المنتجة للسيارات والمعدات وتقوم بتجميع أجزاء يسيرة من السيارات لكن عملها ليس بمستوى الطموح".
وزاد ان "معامل ومخازن التبريد ومزارع الأبقار ومعمل تجميع الحليب الخام في الحصوة  جميعها متوقفة عن العمل فيما سيطر المتجاوزون على  تجميع الحليب الخام في قضاء كوثي" .

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مصانع بابل تغلق أبوابها وسط مطالبات بإعادة تأهيلها Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى