مقالات العام

المستحقون لم يحصلوا على معوناتها شبكة الرعاية الاجتماعية مخترقة.. وبعض موظفيها يبتزون الأرامل! ... أحمد حسن الياسري

على الرغم من تخصيص مبالغ مالية ضخمة من ميزانية الدولة لشبكة الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، إلا أن الكثير من العوائل المستحقة لمنحة الشبكة لم تتسلمها لغاية الان، وذلك بسبب السياقات الإدارية غير السليمة التي تعتمدها الشبكة في توزيعها المنحة. بحسب مواطنين.
أبو مصطفى (60 عاما) يسكن في منطقة الزعفرانية شرقي العاصمة بغداد، صاحب عائلة كبيرة تتكون من (10) فراد غالبيتهم بنات، بيّن أنه كان يعمل طوال فترة حياته الشبابية "صباغا"، وخلال السنتين الأخيرتين، لم تسمح صحته بالاستمرار في العمل.
 لم يملك أبو مصطفى راتبا تقاعديا حتى يستطيع من خلاله سد احتياجات أسرته، فقرر الذهاب إلى شبكة الرعاية الاجتماعية، وفي كل مرة يتم تأجيل الموافقة على معاملته إلى شهر أخر. وحاول منذ أكثر من سنتين ولم يتمكن لغاية الان من الحصول على الموافقة على طلبه.
وفي المقابل كشف مصدر رفيع المستوى في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عن وجود تجاوزات في شبكة الرعاية الاجتماعية من خلال اعطاء المنحة المخصصة للفقراء والأيتام والأرامل إلى أفراد لا يستحقونها، مبينا ان "مكتب المفتش العام على دراية بذلك".
واتهم المصدر بعض الموظفين في الشبكة بـ"ممارسة ابتزاز الأرامل مقابل الموافقة على معاملتها".
فيما بينت أم محمد أن "منحتها من الشبكة البالغة (100) ألف دينار يتم استقطاع (10) آلاف دينار منها بين شهر وآخر، وهذه القضية تمارس على كثير من المستفيدين".
بدوره كشف رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة كربلاء عباس الموسوي، وجود أكثر من 1500 حالة تجاوز على شبكة الرعاية الاجتماعية خلال الفترة الماضية.
وقال الموسوي في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب" في وقت سابق، إن "لجنة النزاهة في مجلس محافظة كربلاء ومن خلال متابعتها عمل الرعاية الاجتماعية اتضح ان هنالك حالات تجاوز كبيرة بلغت حتى اليوم 1700 حالة".
وأضاف أن "لجنة النزاهة ستحيل من ثبت عليه التجاوز على شبكة الرعاية الاجتماعية او أي حالة فساد أخرى في دوائر المحافظة الى الجهات المختصة لغرض نيل جزائه العادل".
من جانبه وافق مجلس العمل والشؤون الاجتماعية، الاسبوع الماضي، على دعم مقترح وزارة العمل بزيادة الإعانة الحالية المقدمة للأسرة من شبكة الحماية الاجتماعية إلى (150) ألف دينار للفرد الواحد، و(400) ألف للأسرة المتكونة من (6) أفراد.
وطالب وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي في وقت سابق الحكومة بزيادة ميزانية وزارته لإعانة العوائل المشمولة بالرعاية الاجتماعية، مشيرا إلى أن "رواتب الرعاية لا تكفي لسد احتياجات مستحقيها خلال شهر واحد".
وقال الربيعي في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إن "ميزانية الوزارة لا تكفي لتغطية احتياجات الرعاية الاجتماعية. والأموال التي تمنح للعوائل المستحقة ذات قيمة بسيطة لا تكفي لسد حاجاتهم خلال شهر كامل، لذا نتمنى أن تتضاعف ميزانية الوزارة خلال السنة القادمة لإعانة هذه الشريحة".
وكانت الوزارة قد بدأت نهاية عام 2005 تطبيق برنامج شبكة الحماية الاجتماعية الذي يمنح إعانات مالية يبلغ حدها الأدنى 50 ألف دينار عراقي شهرياً. فيما يبلغ حدها الأعلى 150 ألف دينار شهريا. وتوزع تلك الإعانات على شرائح عديدة في المجتمع مثل العجزة والأرامل والأيتام والمطلقات والعاطلين.
ويرى مراقبون أن برنامج شبكة الحماية الاجتماعية في عموم محافظات البلاد، لم يحقق الأهداف الرئيسة التي شكل لأجلها، حيث بلغت نسبة ملفات الفساد المالي فيه درجة كبيرة وتم الكشف عن المئات من الأسماء الوهمية خلال السنوات الماضية.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: المستحقون لم يحصلوا على معوناتها شبكة الرعاية الاجتماعية مخترقة.. وبعض موظفيها يبتزون الأرامل! ... أحمد حسن الياسري Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى