مقالات العام

البيان الختامي للسمينار النقابي اليساري العربي الاول نحو حركة نقابية ديمقراطية و مناضلة


التأمت في مدينة اربيل عاصمة إقليم كردستان العراق اعمال السمينار النقابي اليساري العربي الاول  في الفترة 24 – 26 تشرين الاول/ اكتوبر 2013 تحت شعار "نحو حركة نقابية ديمقراطية ومناضلة"، بحضور ممثلي العديد من الاحزاب والمنظمات اليسارية في البلدان العربية وشخصيات نقابية باستضافة مشكورة من الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني. وجرى التركيز في السيمنار على التداول والبحث في شان واقع العمل النقابي والنقابات العمالية في البلدان العربية، وسبل وآليات التنسيق والعمل المشترك بين النقابيين اليساريين، وكذلك التنسيق بين القوى اليسارية والديمقراطية في بلداننا، لدعم الجهود الهادفة الى استنهاض العمل النقابي و تفعيل دوره، لتتبوأ  النقابات والاتحادات المهنية، و العمالية منها على وجه الخصوص، مكانتها الطبيعية  وتنهض بمهامها الاساسية في الدفاع عن حقوق ومصالح الطبقة العاملة ومواجهة التدخلات الحكومية والطائفية والحزبية الضيقة في الشأن النقابي ومحاولات الهيمنة من أطراف طارئة على العمل النقابي وتحصينها من كل اشكال الانحرافات من جانب، ولكي تمارس هذه النقابات دورها المطلبي المهني، وتنهض بقسطها النضالي الوطني المطلوب من اجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية مع الحركات الجماهيرية والاجتماعية الديمقراطية من جانب آخر.
وجرت خلال الايام الثلاثة للسمينار مناقشات مستفيضة بين ممثلي الاحزاب والمنظمات المشاركة. وقد خصصت جلسات اليوم الاول للسيمنار للحديث عن التطورات السياسية في المنطقة و تاثيراتها على شعوبها. وقدم فيها الرفيق حميد مجيد موسى سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، كلمة ضافية توقف فيها عند مهام قوى اليسار والديمقراطية في البلدان العربية لتفعيل دورها وتعظيم اسهامها في نضال شعوبنا صوب تحقيق الديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية، والدفاع عن قضايا و مصالح شعوبنا ضد التدخلات الاجنبية ومحاولات الهيمنة والتفتيت وتمزيق الوحدة الوطنية لشعوبنا، وفي المقدمة منها نضال الشعب الفلسطيني لتحرير اراضيه من الاحتلال الاسرائيلي، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وفق القرار الاممي 194.
 وتناولت حوارات اليومين الثاني والثالث موضوع السيمنار في ضوء محورين اساسيين  تضمنهما مشروع ورقة عمل ضافية أعدتها لجنة المتابعة للقاء اليساري العربي، هما:
- مظاهر ازمة الاقتصاد الرأسمالي العالمي.
و- العمل النقابي اليساري العربي والمهمات الراهنة.
وساهم المندوبون  بنقاش جدي و صريح تنوعت فيه الاراء للعديد من الموضوعات الهامة التي تضمنتها الورقة، خاصة الموضوعات ذات العلاقة بالبحث عن سبل واطر التنسيق بين النقابيين اليساريين والديمقراطيين في البلدان العربية، والموقف من الاتحادات النقابية العمالية العربية والاقليمية والدولية القائمة، هل نتحدث عن عمل نقابيين يساريين ام نوسع الحديث الى نقابيين ديمقراطيين ووطنيين مهنيين؟ القضايا التي ينبغي ان ينصب نضالنا النقابي حولها سواء على المستوى الاقتصادي ام الاجتماعي ام السياسي ام على المستوى الثقافي.
واتفق المجتمعون على اهمية تشكيل لجنة تنسيق مشتركة لمتابعة العمل النقابي، كخطوة أولى تأخذ على عاتقها تنسيق الجهود والمواقف المشتركة في ميادين العمل النقابي من جانب، ومواصلة البحث و تقديم المقترحات والتصورات العملية لتعميق وتوسيع آليات و مديات التعاون اليساري المشترك في هذه الميادين النضالية الهامة.
وصدر عن الاجتماع برنامج (مرفق) حدد توجهات عامة للنشاط للفترة القادمة.
كما اكد السيمنار على اهمية ابقاء الباب مفتوحا للنقاش والحوار حول الموضوعات الاخرى التي سادت قناعة لدى المندوبين انها بحاجة الى المزيد من التداول والاستشارة.
وأكد المجتمعون تضامنهم الكامل مع نضالات الطبقة العاملة و النقابات العمالية في عدد من البلدان العربية من اجل سن تشريعات عمل وقانون للحريات النقابية تنسجم مع المعايير والمواثيق الدولية للعمل النقابي ذات العلاقة، ومن اجل انتزاع حق النقابات في حرية العمل النقابي في القطاعين العام والخاص وفي جميع ميادين العمل الاخرى.
وشارك في السيمنار النقابي ممثلون عن الحزب الشيوعي السوداني، حزب الشعب الفلسطيني، الحزب الشيوعي اللبناني، الحزب الشيوعي المصري، الحزب الشيوعي الاردني، حزب التقدم والاشتراكية في المغرب، الحركة التقدمية في الكويت، المنبر الديمقراطي التقدمي في البحرين، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جبهة التحرير الفلسطينية، الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني.
اربيل/ 26 تشرين الاول - اكتوبر 2013



  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: البيان الختامي للسمينار النقابي اليساري العربي الاول نحو حركة نقابية ديمقراطية و مناضلة Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى