مقالات العام

أعلنت وزارة التخطيط انها شرعت باعداد استراتيجية وطنية لمعالجة العشوائيات في العراق بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات).

نشر في 7/10/2013 


وكشف وكيل وزارة التخطيط الدكتور مهدي العلاق عن المباشرة بصياغة  استراتيجية وطنية لمعالجة العشوائيات في العراق خلال الاجتماع الموسع الذي عقدته اللجنة العليا لاستراتيجية التخفيف من الفقر في مقر وزارة التخطيط الاسبوع الماضي.. وبين العلاق ان هذه الإستراتيجية ستدعم تنفيذ بنود فقراتها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) من خلال توقيع اتفاقية مشتركة بين وزارة التخطيط والبرنامج المذكور.
واشار وكيل الوزارة بحسب بيان نشر على موقع الجهاز المركزي للاحصاء "الى الرؤية الحالية والتي تعتمد أسلوب الحلول المجتزأة في الوقت الحالي ، مثل اعتماد العمل على مشروع أو أكثر في تجارب محدودة لا يمكن معها أن تحل مشكلة العشوائيات بسبب محدودية التأثير في ما يمكن أن تقدمه من حلول".
وأضاف العلاق "المشكلة في العشوائيات والتجاوزات تتجسد في فئات الأراضي العامة والخاصة والأبنية الحكومية ، في الوقت الذي تتناول تلك الحلول المجتزأة جزءا من إحدى تلك الفئات وجزءاً بسيطاً آخر من تلك الفئة ، عليه فان الإستراتيجية المطلوبة ما هي إلا نموذجا  لعملية إدارة مستدامة ، توفر خارطة طريق ، تبدأ بحل المشكلة وتنتهي باستدامة ذلك الحل ، تؤمن المعالجة والوقاية ، ضمن القوانين والإمكانات المتاحة، تقدم لمتخذي القرار، من حيث أنها  قابلة للتنفيذ المستدام.
وعن الأسس والمبادئ المعتمدة للإستراتيجية، قال العلاق" الأسس والمبادئ المعتمدة هي العمل والرؤية التي تعتمد الملكية وليس الحدود الإدارية أو غيرها، والعمل على المستوطنات العشوائية حالة بحالة حيث أن التمويل موضوع محوري يمتاز بالتدفق المستمر دون انقطاع أو تأخير، ولابد من النظر  الى الجهد الوطني المستدام من خلال إيجاد حلول تتوافق مع طبيعة القوانين والتعليمات النافذة وضمن الحدود والإمكانيات المتاحة".
ولفت وكيل الوزارة الى ان هذه الاستراتيجية  ستساهم في تحقيق قدر عال  في التقليل من الفقر وتنفيذ السياسة الوطنية للإسكان ، كل في برنامج وطني شامل ضمن إطار إستراتيجية موحدة ومستدامة..وكانت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي قد أعلنت في التاسع عشر من أيلول المنصرم "ان العشوائيات في العراق مقلقة وتحتاج الى سبع سنوات لمعالجتها، فيما اشارت الى  قرب الاعلان عن اعداد استراتيجية وطنية لمعالجة العشوائيات في العراق.
وقالت الوزارة انها ستقوم بصياغة خطة وطنية شاملة تضاف الى خطة اللجنة الوطنية للاسكان التي تتبناها وزارة الاعمار لحل مشكلة العشوائيات في العراق، مبينة:ان حل هذه المشكلة يستغرق من خمس الى سبع سنوات.وان الخطة تقتضي حصر هذه العشوائيات وتحديد المشاكل ومن ثم الانطلاق لحل المشكلة. و كشفت وزارة الإعمار والإسكان، عن وجود حوالي 1,6 ملايين مواطن يسكنون في المناطق العشوائية غير المرخصة في العاصمة بغداد وحدها، فيما أكدت منظمات مجتمع مدني ان أكثر من 4 ملايين عراقي لا يمتلكون منزلا ويعيشون في عشوائيات في مختلف أنحاء البلاد.
وقالت الوزارة في بيان لها في الخامس من أيلول المنصرم "إنها تقدمت بطلب لتخصيص اراضٍ في أطراف العاصمة لبناء مجمعات سكنية يكون لها دور في الحد من هذه الظاهرة التي تشوه التصميم الأساس للعاصمة فضلا عن أنها تعيق تنفيذ مشاريع استراتيجية بينها مترو بغداد والخط الخارجي للنقل."  وأضافت أن"العاصمة بغداد تستحق الكثير من العمل، خاصة وأن ساكنيها يشكلون نحو ربع سكان العراق، إضافة إلى حاجة العاصمة لمشاريع استثمارية تشارك فيها شركات أجنبية لأن حجم المشاريع الموجودة أكبر من قدرة الشركات المحلية."
وقدم وزير البلديات والأشغال العامة عادل مهودر في آذار الماضي مقترحات إلى مجلس الوزراء لتغيير بعض الأنظمة والتعليمات، منها إنهاء مشكلة العشوائيات بمعالجات حقيقية من خلال تخصيص الأراضي للمتجاوزين اعتبارا من عام 2003 ، ورفع إشـارة الحجز عن الأراضي التي توزعها الدوائر البلدية البالغة مدتهـا خمس سنوات. يذكر أن العراق بصورة عامة شهد ظاهرة السكن العشوائي بعد عام 2003 ، وهذه المساكن تفتقر لابسط أنواع الخدمات لأنها غير مشمولة بها ويعيش سكانها أوضاعا مأساوية وغير صحية، وينظر إلى سكان العشوائيات بأنهم قادرون على تغيير أية خارطة انتخابية إذا انحازوا لأي طرف سياسي لذلك تقوم بعض الأحزاب المتنفذة بتوزيع الأغذية وبعض التجهيزات المنزلية البسيطة على سكان العشوائيات مع حلول المواسم الانتخابية.

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: أعلنت وزارة التخطيط انها شرعت باعداد استراتيجية وطنية لمعالجة العشوائيات في العراق بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات). Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى