مقالات العام

نقابات عمالية فرنسية تدعو إلى تنظيم احتجاجات


أجرى رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب يوم أمس الجمعة 10/ 1 / 2020  محادثات جديدة مع النقابات العمالية، وذلك بعد يوم شهد احتجاجات حاشدة ضد مقترحات الحكومة لإصلاح نظام التقاعد.  
وتدعو النقابات العمالية المعتدلة رئيس الحكومة إلى سحب مقترح برفع سن التقاعد العادي من 62 عاما إلى 64 عاما، مع الحصول على معاش تقاعدي كامل.
وعلى النقيض من النقابات المتشددة التي قادت الإضرابات منذ 5 كانون أول/ديسمبر 2019، لا تعترض النقابات المعتدلة من حيث المبدأ على خطة وطنية واحدة لتحل محل خطط التقاعد الحالية للنقابات المهنية في فرنسا والبالغ عددها 42.
وعقب لقائه رئيس الوزراء الفرنسي، قال لوران اسكور، رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال المستقلة "يو إن إس إيه"، في تصريحات للصحفيين إنه يأمل في التوصل إلى حل وسط.
وأضاف اسكور أن النقابات أبدت مرونة في ما يتعلق بوتيرة الإصلاح، استنادا إلى المبدا الذي ينص على أن نظام المعاشات التقاعدي يجب ألا يعاني من عجز، مشيرا إلى أن الأمر متروك لرئيس الحكومة لاتخاذ قرار بشأن مسألة السن.
ودعت نقابات عمالية متشددة إلى تنظيم احتجاجات اليوم السبت، لليوم الخامس، وذلك بعد مرور يومين من نزول نحو 452 ألف شحص، بحسب تقديرات رسمية، إلى الشوارع اعتراضا على إصلاح نظام التقاعد.
وقال رئيس الاتحاد الديمقراطي الفرنسي للعمل، أكبر نقابة عمالية في فرنسا ، إن فيليب وعد بالرد على مخاوفه بسرعة ويأمل في الحصول على رد فعل ملموس "في الأيام المقبلة إن لم يكن قبل ذلك".
وأضاف لوران بيرجر ، الأمين العام للاتحادآمل أن يكون الأمر سريعًا للغاية ، لأن هذا قد استمر لفترة كافية" ، منتقدًا ما وصفه بأنه "منطق المواجهة" في الأسابيع الأخيرة.
واحتج محامون في العديد من المدن، وألقوا بملابسهم في إحدى الحالات أرضا، خلال خطاب ألقاه وزير العدل نيكول بيلوبيه ، ضد دمج مخطط التقاعد الخاص بهم مع المخطط الوطني الجديد.
  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: نقابات عمالية فرنسية تدعو إلى تنظيم احتجاجات Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى