مقالات العام

بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق انتفاضة تشرين المجيدة من أجل مواصلة النضال لتحقيق اهداف انتفاضة شعبن


 

بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية

في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق انتفاضة تشرين المجيدة

من أجل مواصلة النضال لتحقيق اهداف انتفاضة شعبنا

يا جماهير شعبنا الأبي

يا عاملات وعمال بلادنا

أن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية ، يرى انه في ظل الأوضاع المتردية التي فرضت على بلادنا وشعبنا وعمالنا وكادحيه وانسداد آفاق معالجة الازمات المتتالية على يد منظومة المحاصصة المقيتة وهيمنة منظومة الفساد على الحكم منذ عام التغيير في ٢٠٠٣، أن الملايين من أبناء شعبنا، نساء ورجالا، عمالاً ، وكادحين خصوصا من الشباب والشابات الباحثين عن حياة حرة كريمة ، إلى التوجه نحو ساحات الحراك الاحتجاجي، رافضة واقعها المأساوي بأشكال ووسائل متنوعة، وساعية الى التغيير الذي غدا ضرورة ملحة.

أن انتفاضة تشرين ٢٠١٩ المجيدة، التي تحل هذه الأيام الذكرى السنوية الاولى العطرة لانطلاقتها. والتي غدت بحق، بما اجترحته من مآثر وبطولات، انتفاضة شعبنا بمختلف شرائحة الاجتماعية التوّاق الى حياة مختلفة، حياة افضل ، مزدهرة مستقرة وآمنة.

أن انتفاضة تشرين الوطنية، فرضت صفحة أخرى مجيدة من تأريخ شعبنا ، التي كانت المساهمة البارزة والاساسية فيها للشباب والطلبة والنساء، والعاطلين والمتعطلين عن العمل بفضل دماءهم الزكية وتضحياتهم الجسام وشجاعتهم وبطولتهم واصرارهم وثباتهم، متحدّين صنوف مختلف أشكال القتل العمد والاغتيال الوحشي والافتراء وإلصاق التهم الكاذبة الملفقة بهم، فرضت حقائق وافرزت معطيات جديدة في واقع بلادنا السياسي. وهي وإن لم تحقق كامل اهدافها بعد، أنجزت الكثير من الخطوات على الطريق لإنقاذ الوطن مما هو فيه من سوء وتردٍّ، ولتفكيك منظومة المحاصصة والفساد، ومن ذلك فرض استقالة حكومة عادل عبد المهدي، والتوجه نحو اجراء انتخابات مبكرة، وإدخال تغييرات في المنظومة الانتخابية. كما انها اضطرت عناصر ودعاة الطائفية الى الانزواء منبوذين.

وشددت الانتفاضة على اعلاء شأن المواطنة وعودة الوطن الى بناته وابنائه، وعززت الثقة بقدرة المواطن على انتزاع حقوقه من بين انياب المتنفذين الفاسدين. كما انها دفعت الحكومة، أخيرا، الى اتخاذ بعض الإجراءات بشأن ملفات فساد غير قليلة ، يتطلب ديموتها واتخاذ الإجراءات القانونية لتطال كبار الفاسدين والمفسدين في نظام المحاصصة السيىء الصيت .

ش ان تداعيات الازمة الاقتصادية والمالية والمعيشية والصحية وسوء الخدمات العامة، التي فرضت على وطننا وشعبنا وبسبب تفشي وباء كورونا وبطء إجراءات مكافحة الفساد خاصة ملفاته الكبيرة، واستمرار امتهان الدولة، وتغوّل المليشيات، وتواصل فوضى السلاح المنفلت، ان هذا كله، يجعل من نهوض حركة شعبنا بمختلف قواه وشرائحه الاحتجاجية وتجددها وتعاظم زخمها، امرا ممكنا وقائما وضروريا، خاصة ما نشهد بوادر تحرك عمالي والشباب العاطلين والمتعطلين، والعديد من الفعاليات والنشاطات في محافظات الوطن المختلفة، أكدت على أن أمكانية تحقيق اهداف الانتفاضة كاملة بصمود وتضحيات المنتفضين .

أن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية يجدد العزم والتأييد والتضامن والدعم والمشاركة الفاعلة في انتفاضة شعبنا الباسلة ، من أجل الخلاص من حكم الأقلية ومنهج المحاصصة، وبناء دولة مدنية ديمقراطية على أسس المواطنة والعدالة الاجتماعية والقانون وتكافؤ الفرص وعدم التمييز بين المواطنين ، وعلى حماية المنتفضين والناشطين، وضمان ممارستهم حقهم الدستوري في التظاهر والاحتجاج والتعبير.

المجد والخلود لشهداء انتفاضة تشرين المجيدة

الحياة الحرة الكريمة لوطننا وشعبنا وعمالنا وكادحيه

عاش وطننا حراً أبياً ديمقراطياً مستقلاً

الإتحاد العام لنقابات عمال و موظفي العراق GFTUEI

الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق Gfwui

الاتحاد العام لنقابات عمال العراق GFITU

اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق FWCUI

اتحاد نقابات النفط و البتروكيمياويات في العراق IFOU

اتحاد النقابات العمالية و المهنية المستقلة في العراق FITPUI

نقابة ذوي المهن الهندسية الفنيةUTEP

الاتحاد العام لنقابات عمال جمهورية العراق G F T U R I

مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية

بغداد 30 / 9 / 2020

 

  • تعليقات
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق انتفاضة تشرين المجيدة من أجل مواصلة النضال لتحقيق اهداف انتفاضة شعبن Rating: 5 Reviewed By: admin.gfiw
إلى الأعلى